الجمعة، 28 مايو 2010

قطيع الاغنام ( 1 )



الاخلاق التي يدعيها الكثيرين من ابناء وطني ويحاولون فرضها علينا فرض ,
إنما هي عباره عن سلوكيات عجزوا عن اتباعها فـ حاولوا إلزام الغير فيها , فـ ما ينفع حسن الخلق حين يغيب الصدق ,
وماذا يعني بر الوالدين حين نظلم الابناء ,
في بلدي هناك العديد من العقليات الـلا معقوله !
فـ الكل مشغول بالفرد .. والفرد متفرج ومندهش من الكل الذي يواجهه ..
فـ الكل هنا .. يحاول ان يبرز دور رئيسي لـ فكر منغلق , يحاول فيه السطيره على العامه ,
فـ الاسلامي المتشدد صديق لليبرالي المتحرر ويتشابهون في كل شي هنا ,
الكل يجعل مبادئه مركب للوصول الى ميناء طموحاته مقصياً بذلك قدرتنا على التفكير وتقرير المصير ,
انما نحن كـ قطيع للاغنام أستأسد علينا " خاروف " مسحوق اوصلناه بـ ايدينا لـ يفكر عنا ويشرع عنا ويصلي عنا وكل شي ,
فـ هو من يقرر ان المرعى هذا العام شحيح فـ يجب ان تموت عدد من الاغنام لـ تعيش البقيه , ثم يبدا بحكي لنا قصص من تراث قديم عن اهميه التضيحه والايثار في الامور فـ تبكي بقيه الاغنام من شده الورع وتتسابق لقتل نفسها من اجل البقيه حتى لا يبقى احد .. !


للاغنام عذر انها لا تفكر, اما الانسان العربي و الكويتي اصبح اسير لـ عقليه تلك الاغنام , فـ بعد ان كان تحرري الفكر اصبح الان مقيّد بسلاسل " الدين " " العادات " القيم " و " الفكر "
فـ الكل هنا كامل لان " الخاروف " يقول لنا كذلك , الكل هنا يعلف من الارض دون ان يفكر او يحلل , دون ان يفهم انه بعد ان تنتهي تلك الوجبه ماذا سوف يكون مصيره ,

ان هذا القطيع لم يخطى ابداً في تصرفات , فـ الانصياع والالتزام بالاوامر هي ديدنه في الحياه ..
لكن هل نحن فعلا قطيع .؟!

هناك تعليق واحد:

إرسال تعليق